غير مصنف

حقائق جديدة خطيرة كشفها طبيب النجم الساحلي فيصل الخشناوي

x

كشف الدكتور فيصل الخشناوي طبيب النجم الساحلي خلال الندوة الصحفية التي عقدها اليوم أن تقرير الطبيب الفرنسي برتران كوتي كان مطابقا لتشخيص اللجنة الطبية للنجم وأنه أكد في رده على سؤال وجهه له بحضور كل من الدكتوريين سهيل الشملي ومحسن الطرابلسي أنه كان من الضروري إخضاع اللاعب محمد أمين بن عمر إلى تدخل بالمنظار بعد يومين من الإصابة.

وأضاف الخشناوي أنه تفاجئ باللاغ الصادر عن الجامعة بخصوص الملف الطبي للاعب وأنه بإتصاله بالدكتور سهيل الشملي أعلمه بأن الجامعة أصدرت بلاغا مخالفا لتشخيصه.
وأكد الخشناوي انه في رحلة العودة من مدينة ليون إلى تونس أعلمه طبيب المنتخب أنه سيتم إصدار بلاغ حول تطورات الملف الصحي لبن عمر وأنه هذا بمثابة خدمة للخشناوي وأنه في صورة رفض المشاركة في البلاغ فما عليه إلا أن يكون مستعدا “لحرب ستشن ضده”.
كما أكد ان بن عمر خضع إلى عملية جراحية بالمنظار في المركز الطبي بليون و اوضح أنه في الإصطلاح الطبي كل تدخل طبي يتضمن التبنيج وجراحة تسمى تدخلا جراحيا وأن الغاية منه كانت التأكد من طبيعة الإصابة التي تعرض لها اللاعب وأن التصوير المغناطيسي لا يسمح بالجزم حول إمكانية تطور الإصابة وأن وحده الفحص بالمنظار يمكن من فحص مكان الإصابة وتقييم إن كانت الإصابة من الممكن أن تتفاقم أم لا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق