غير مصنف

بلال المحسني: عدت لاسكتلندا للـــ”ثأر”

قال بلال المحسني مدافع نادي داندي يونايتد الاسكتلندي لموقع ”ذي كوريار” الأنقليزي اليوم الخميس 3 ماي 2018 بأن عودته إلى البطولة الاسكتلندية كانت بغاية ”الثأر” وذلك بعد غياب ثلاث سنوات من حادثة اللكم الشهيرة مع فريقه السابق رانجرز ضد نادي ماذروال في ماي 2015.

اللقطة التي جعلته عرضة لعقوبة قاسية وعجلت بمغادرته والتحول في مرحلة أولى إلى البطولة الفرنسية (نادي أونجاي) ومنها إلى النجم الساحلي في تجربة لم تعمر طويلا وانتهت باللجوء إلى المحكمة الرياضية الدولية.

المحسني قال في تصريح صحفي اليوم الخميس 3 ماي 2018 عودتي إلى اسكتلندا كانت للثأر والرد على من قالوا إن المحسني انتهى وحري به الاعتزال، لقد أكدت أنني في أوج استعداداتي وهنا أنا مدين للمعد البدني الذي عملت إلى جانبه في فرنسا، ما مكنني من تجاوز فترة الابتعاد عن النشاط الكروي وأنا اليوم أعود إلى مزاولة مهنتي التي أحبها وهي كرة القدم والتي أعمل بها دون ضغوط باسثناء الفترة الأولى التي كان فيها هاجسا الأول استعادة لياقتي البدنية.

بالتوازي قالت صحيفة الأخبار اليوم الخميس بأن المدرب الوطني نبيل معلول يعتزم توجيه الدعوة للمحسني ليكون على ذمة المجموعة في المباريات الودية المرتقبة للمنتخب أمام كل من البرتغال وتركيا وسويسرا ومن ثمة الحسم في موضوع مشاركته في المونديال من عدمها.

اضف تعليق

Click here to post a comment

x