محترفينا بالخارج

وكيل أعمال عبد النور : أيمن مستهدف من “عصابة منظّمة” ولو كان بلجيكي الجنسيّة للعب أساسيًّا في المونديال

قال وكيل أعمال اللاعب أيمن عبد النور، عبد القادر الجلالي إن أيمن عبد النور تأسف لهزيمتي المنتخب الوطني التونسي في المونديال الروسي ضد أنقلترا وبلجيكيا، وأنه خيّر الصمت والإبتعاد “احتراما لمبدأ الزمالة مع لاعبي المنتخب وحفاظا على الجوّ العام للفريق الوطني”

وأضاف في تصريح لـ”آخر خبر أونلاين” اليوم، الأحد 24 جوان 2018، أن عبد النور مظلوم ومستهدف ممّن أسماهم بـ”العصابة المنظمة” التي ساءها ما تحقق من أرقام لأيمن عبد النور على إعتبار مروره من محطات كروية بارزة على غرار تولوز حيث تم إختياره هنالك كمدافع القرن من قبل أحباء النادي ثم موناكو الذي بلغ ربع نهائي دوري أبطال أوروبا ففالنسيا ومنها إلى مرسيليا.

وإعتبر الجلالي أن عبد النور طاله “ظلم صارخ” وإستدل بحادثة للنجم البلجيكي كاراسكو الذي قال عنه إنه إتصل بعبد النور ليبدي له إستغرابه من غيابه عن قائمة المنتخب التونسي

وأشار إلى أن لاعبا بمثل خصال وإمكانيات عبد النور لو كان بلجيكي الجنسية (مثلا) لخاض المونديال أساسيا في منتخبات تحترم الأعراف الكروية، وفق تعبيره

وكشف الجلالي أن عبد النور سيعود مبدئيا بتاريخ 2 جويلية القادم إلى تمارين أولمبيك مرسيليا على إعتبار تواصل عقده مع الفريق لموسم إضافي، كما أن المدرب رودي غارسيا متمسّك ببقائه ويعتبره ركيزة أساسية وحلّا قويا في تشكيلته.

ونفى وجود بند يشترط خوض عبد النور 15 لقاء في العام قصد المواصلة مع مرسيليا، مؤكدا أنه أمر مفتعل من قبل بعض الأطراف للتشويش على اللاعب والدفع إلى تهميشه.

وأوضح أن عدة فرق مهتمة بأيمن ومنها نيوكاستل غير أن بقاءه في مرسيليا مرتقب في الموسم الكروي القادم.
أخر خبر اونلاين

اضف تعليق

Click here to post a comment