غير مصنف

ماذا لو أنصت معلول!!!

تمر الايام و معها ينسى التونسيين شيئا فشيئا المشاركة المخزية لنسور في المونديال، و حتى معلول في سبيل حاله، لكن في وهلة فكرنا استرجعنا ما حدث اسابيع قبل المونديال، عادتت بنا الذاكرة الى ما طالب به الفنيين الصحفيين و الشعب و قلنا ماذا لو أنصت معلول!!

ماذا لو أنصت معلول الى من أكد على ظرورة دعوة حمدي الحرباوي، كريم العريبي و أيمن عبد النور
ماذا لو أنصت معلول الى طبيب النجم الساحلي فيصل الخشناوي عندما ما طالب بظرورة اجراء عملية لأمين بن عمر و لم يصطف في صف طبيب المنتخب.. اذ كان يمكن ان يربح اللاعب شهر من التحضير ولا يعود في اخر اللحظات.

ماذا لو انصت معلول للفنيين الذي نادوا بظرورة الغاء تربص قطر والذي اكدو انه ضرره أكثر من نفعه..
ماذا لو انصت معلول لمن طالبوه بتجنب السمسرة! لا كان بن عمر شد الرحال الى لوكوموتيف موسكو والفرجاني الى الدرجة الاولى الفرنسية و النقاز الى الدوري التركي ولا كان حضورهم مغاير..

ماذا لو انصت معلول الى ظرورة الاقتصار على دعوة 23 لاعب في اخر تربص قبل المونديال و البقية تضع في القائمة الاحتياطية كما هو الحال في كل بلدان العالم لتجنب التوتر داخل المجموعة (وهو فعلا ما حدث و اكده اللاعب بلال المحسني)
ماذا لو انصت معلول عندما قنا لا خير ينتظر من يوهان بن علوان و صيام بن يوسف و صابر خليفة..

ماذا لو انصت معلول و لم يركب جواده و لم يحكمه الغرور؟ ماذا لو انصت معلول و استشار كبار الفنيين في تونس كالقيصر عبد المجيد الشتالي، خالد حسني، مراد محجوب و غيرهم من المحنكين..

وفي ختام هذا المقال، وصاية وحيدة للمكتب الجامعي الحالي أو القادم.. بقدر ما نحن في حاجة الى مدرب كفىء.. نحن في حاجة الى قائد يتمتع بكل مواصفاتها، فالقائد المثالي ينصت لجميع، دوما قدمه على الارض، لا يرفع علامة النصر الا بعد سقوط أو اسر اخر عدو.

اضف تعليق

Click here to post a comment