أخبار

“الحاج جغام” يقصف جبهة رضاء شرف الدين

x

علق الصحفي الحاج رياض جغام على قائمة رضاء شرف الدين المترشحة لرئاسة النجم الرياضي الساحلي في مقال نشره على صفحته الرسمية في مقال وجه فيه نقد لادع للقائمة كاشفا لخفايا اختيار الأسماء و لخلفياتهم..

وفي ما يلي نص المقال:

شرف الدّين يضمّ العجيمي إلى قائمته…

يا فرحكم و يا هناكم…شرف الدّين بالعجيمي جاكم …

شرف الدّين مبروك عليك ليتوال و بصحّتك نجحت في تحويلها إلى ملك شخصي تمارس من خلالها طموحاتك الشخصيّة و هواجسك السّياسيّة…قائمتك لا تحتاج إلى ذكاء خارق لفهم نواياك…أنت لا يعنيك النّجم لأنّ اختيارك للقائمة ليس فيه ما يهمّ النّجم من رجال فاعلين يمكن لهم تطوير الفريق هيكليّا و تنظيميّا و ماليّا و فنيّا…من نفقته باين عشاه…أنت اخترت صديقك و شريكك في الطّموح السّياسي و في حزبك الّنائب في مجلس الشّعب مثلك و هذا وحده يكشف ما تريده من النّجم رغم احترامنا للصّديق فيصل خليفة و الذي عرفته من خلال النّجم محبّا غيورا …الرّجل الثّاني الذي كنت مصرّا على فرضه على قلوب النّاس و “كان عجبكم” هو المهدي العجيمي الذي قدّمت له النّجم على طبق يتصرّف فيه على هواه…يا سيّدي تريد أن تعاقب جماهير النّجم فتفرض عليها مسؤولا فاشلا النّجم معه غير قادر على كسب دورة أحياء أو حتّى دورة رياضة و شغل…و بجاه ربّي انتبه لمسلسل الفشل مع هذا الرّجل …و انتبه لأجواء النّجم كيف انقلبت نحو الأسوأ في كلّ الفروع و زرعت الفتنة و كبرت النّفوس و ساءت العلاقات و انعدم التّواصل…و هذا الرّجل جئت له في قائمتك بصديقه الحميم و شريكه الحبيب السّايح و مرّة أخرى يريدون استبلاه جماهير النّجم من خلال قائمة استعراضيّة يبدو فيها التنوّع و الإنتماء و لكن فيها واقعيّا و فعليّا رئيس يتعامل مع النّجم كآمتداد لشركاته …و ذراعه الأيمن المهدي العجيمي الفاطق النّاطق تنازل عن عمله في البنك ليتفرّغ لخدمة “عرفه” شرف الدّين في شركة النّجم… حقيقة شيء يوجّع القلب… و المذنب الحقيقي ليس شرف الدّين لأنّ هذا الرّجل شعاره ” اللّي لقّالك زنبيله…عبّي له”… و ليس العجيمي لأنّ الرّجل يأكل في خبيزة و لو لم يجد ” لقلوق” …و دزّة باهية في النّجم ما كان يترك عمله و طموحه المهني و يتفرّغ لخدمة النّجم…أمّا فيصل فهو سند لظهر صديقه شرف الدّين و السّايح سند لظهر صديقه العجيمي…و العضو الآخر القفصي لمهمّة ماليّة تؤمّن زقزقة العصافير في النّجم و جوّنا أحلى جو…بعد اليوم ليس لمن يدّعون حبّ النّجم الحقّ في ذكر آسم النّجم على ألسنتهم …رجال النّجم و كباره و مدعّميه و ميسوريه و حكماءه و هات من هاك الرويّق…كلّه دزّان حنك…و ضربان لغة…و من لم يتقدّم اليوم …و من لم يقدّم قائمته…و من لم يجمع رجال النّجم من حوله و يوقف المهزلة …فلم يعد له الشّرعيّة لمنازعة شرف الدّين في ما يفعله…حتّى أنهي…سي شرف الدّين و اللّه مستعدّ لأن أضع صورتك “حرزا” على صدري و أفرش السجّاد الأحمر تحت قدميك لو أنّ لي غرام امل و ثقة في أنّ النّجم مع العجيمي يمكن أن يلعب حتّى على شيشة و يكسبها…و برّة ربّي معاك
رياض جغام

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق