الرياضة العالمية

تقرير: سان جيرمان مُجبر على بيع نيمار أو مبابي..

x

يبدو أن أزمة باريس سان جيرمان مع قواعد اللعب المالي النظيف مستمرة ولن تمر بشكل يسير على النادي الفرنسي الذي قد يجد نفسه مضطرا لبيع أحد لاعبيه نيمار أو كيليان مبابي.

موقع “فوتبول ريبوررت” الفرنسي ذكر في تقرير له أن سان جيرمان مضطر لدفع ما يقرب من 170 مليون يورو من أجل تعديل أوضاعه المادية بشأن قواعد اللعب المالي النظيف.

هذا يعني أنه قد يجد نفسه مضطرا لبيع أحد لاعبيه العام المقبل ليسدد ذلك المبلغ.

في الوقت ذاته حال إثبات قيام سان جيرمان بخرق قواعد اللعب المالي النظيف أي أن إنفاقه أكثر من إيراداته فهو سيتم حرمانه من المشاركة في دوري أبطال أوروبا.

وذكر التقرير أن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم “يويفا” ينظر حاليا في التأثير المادي لانضمام نيمار ومبابي لصفوف الفريق الفرنسي.

وخلال عام 2014 تم وجود تناقضات في المعاملات التجارية لسان جيرمان من قبل غرفة التحكيم في هيئة الرقابة الإدارية في أوروبا، وتم فتح التحقيق مجددا لمعرفة كيف حصل النادي على تمويله منذ عام 2013 وإلى 2015.

وذكرت صحيفة “ليكيب” الفرنسية في وقت سابق أن سان جيرمان قد يجد نفسه في مشكلة بسبب تمويل المؤسسات القطرية له بعقود مالية أضخم من قيمته السوقية بشكل كبير.

ويرفض سان جيرمان إعادة فتح التحقيق ولجأ للمحكمة الرياضية للتقدم باستئناف.

وفي الوقت ذاته تم تقليص عقود المؤسسات القطرية وخاصة هيئة السياحة القطرية مع النادي منذ عام 2015 وحتى الآن بنسبة 37% بعد تحقيق الاتحاد الأوروبي.

وأجازت غرفة التحكيم ما حدث من النادي الفرنسي بشرط أن يظل العجز في ميزانيته أقلمن 30 مليون يورو فقط.

لكن رأت المحكمة أن الشرط غير ملائم وتم فتح القضية مرة أخرى ومراجعة حسابات نادي العاصمة الفرنسية.

وحال إثبات دعم المؤسسات القطرية لسان جيرمان مثلما حدث من 2013 إلى 2015 مرة أخرى فقد يتم حرمانهم من المشاركة في دوري أبطال أوروبا.

والآن تنظر المحكمة الرياضية في القضية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق