الرياضة الوطنية

لومار يكشف عن أهداف النجم في الفترة القادمة

x

اوضح روجي لومار المدرب الجديد للنجم الساحلي ان الهدف الرئيسي الذي سيحرص على تحقيقه مع فريق جوهرة الساحل هو تطوير المستوى العام للفريق بالاضافة الى المراهنة على لقبي كاس تونس و البطولة العربية قائلا ” ان النجم يعد من بين الاندية العريقة التي تعيش بالالقاب ” .

واوضح روجي لومار الذي تم تعيينه للاشراف على الاطار الفني للنجم الساحلي خلفا للبلجيكي جورج ليكنس الذي اقيل في نوفمبر الماضي خلال الندوة الصحفية التي انعقدت اليوم الجمعة 28 ديسمبر 2018 : “ان المهمة الرئيسية التي جئت من اجلها للفريق هي استعادة المكانة الحقيقية للنجم الجدير بها ضمن ابرز الفرق التونسية التي تراهن باستمرار على الالقاب المحلية و القارية ولهذا فان قدومي الى تونس لمعاودة التجربة مع النجم كان من اجل تطوير المستوى العام ومواصلة المراهنة على الاستحقاقات المطروحة ” .

واضاف لومار الذي سبق له الاشراف على النجم الساحلي في 2013-2014 واحرز لقب كاس تونس مع الفريق ” ان النجم يحتل حاليا المركز السادس على بعد 6 نقاط من الترجي الرياضي الذي تنقصه مباراتين وهي مرتبة غير متعود عليها و لا تتماشى مع طموحات مسؤولي و احباء الفريق و يتعين تحسين الاداء و النتائج بما ان النجم يبقى بمعية الترجي و الافريقي و الصفاقسي منافسا تقليديا على البطولة ” .

وحول طبيعة الزاد البشري الحالي للفريق قال الفني الفرنسي الذي احرز كاس العالم مع منتخب فرنسا سنة 1998 في خطة مدرب مساعد لاميي جاكي وتحصل على كاس اوروبا سنة 2000 في خطة مدرب اول ” اعرف عدد من اللاعبين الذين تعاملت معهم خلال اشرافي على النجم في الفترة السابقة وساحاول من خلال المدرب المساعد باتريك دي فيلد الاحاطة الشاملة بكل مكونات الفريق من اجل ترسيخ عمل مركز يؤتي اكله في قادم الجولات وينعكس ايجابا على مشوار النادي ومن اجل هذا جئت الى النجم حتى استعيد لحظات النجاح سواء تلك التي عشتها في المنتخب التونسي (الذي احرز معه كاس امم افريقيا 2004) او مع النجم الساحلي ” .

ومن جهته اوضح رضا شرف الدين رئيس الهيئة المديرة للنجم الساحلي ان “روجي لومار تجمعه روابط عاطفية مع تونس و النجم ولهذا رحب بعرض اشرافه على الفريق حتى يلبي اهداف وطموحات جماهير النجم العريضة رغم وعيينا بطبيعة الفترة الحالية الصعبة التي نعيشها .. خاصة ونحن بصدد تكوين فريق جديد حيث حرصنا على تامين كل ظروف النجاح وقمنا بانتدابات قيمة الا ان النتائج الفنية لم تكن في مستوى الانتظارات “.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق