محترفينا بالخارج

لاري العزوني: أحلم باللعب في هذا النادي التونسي

x

أعلن اللاعب الدولي التونسي لاري العزوني، المحترف في صفوف نادي ناسيونال ماديرا البرتغالي، عن نهاية تجربته مع الفريق بعد موسم وحيد، دافع خلاله عن ألوان النادي في دوري الدرجة الأولى البرتغالي.

وأشار العزوني الى انه لا يمكن المواصلة مع ماديرا الذي نزل الى الدرجة الثانية نظرا لكونه حاليا في ذروة تألقه مشيرا الى انه يملك عروض برتغالية و اخرى تركية و بلجيكية.

وعن إمكانية إلتحاقه بالبطولة التونسية قال: ” أتابع الدوري التونسي و عائلتي مقسمة بين حب الترجي و حب الإفريقي في تونس و لكن شخصيا ” مكشخ ” و أرغب بشدة في تمثيل الترجي في السنوات القادمة فهو ناد كبير و له شعبية جارفة كما أنه ينافس على التتويجات القارية و يشارك في مونديال الأندية ” .

وعلق على إقصاءه عن قائمة المنتخب التونسي قائلا: “بصراحة لم أفهم سبب إقصائي وتجاهلي من المدرب الوطني منذر الكبير، لدي ثقة في إمكانياتي، وأعلم أنني قادر على تقديم الإضافة لمنتخب بلدي. أنا حاضر في كل المستويات، ألعب في المستوى العالي وأشارك باستمرار، وأظن أنه هكذا يجب أن يكون معيار الاختيار في قائمة المنتخب الوطني”.

و أضاف: “ما زلت أحلم بالعودة لارتداء قميص منتخب نسور قرطاج في المستقبل القريب، وسأعمل بكل قوة للمشاركة معه في كأس إفريقيا القادمة والمونديال في قطر 2022”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق