الرياضة الوطنية

النجم-الرجاء: مخاوف من سيناريو 2015..

x

جزء ثاني من الكلاسيكو المغاربي بين النجم الساحلي و الرجاء البيضاوي سيحتضنه الملعب الاولمبي يسوسة أو مقبرة الغزاة كما يحلو الى مرتاديه مناداته. وذالك بعد غد الجمعة بداية من الساعة الثالثة عصرا.

الجزء الاول حسمه النجم الساحلي بفضل ثنائية ايهاب المساكني وفراس بالعربي و بفضل تألق ابن المكنين مكرم البديري و نباهة حفيد عقبة ابن نافع مالك بعيو.

لكن هل حسم الأمر؟

عدنا بالذاكرة الى سنة 2015.. الرجاء هزم النجم في ملعب محمد الخامس بثنائية وفقد ان ذاك عديد الاحباء امال الترشح الى كأس الاتحاد الافريقي.. لكن لما يلعب اللقاء في اولمبي سوسة و يشرف على الفريق مدرب اسمه فوزي البنزرتي ويقود هجومه بغداد بونجاح الموازين تتغير.. والنتيجة ريمونتادا تاريخية و انتصار بثلاثية وضعت فريق جوهرة الساحل في دور المجموعات.

نعود بالذاكرة أكثر.. سنة 1998 التقيا الرجاء مع الزمالك المصري في احد المسابقات الافريقية.. الزمالك انتصر بثنائية في المغرب.. و الاستسلام ليس من شيم المغاربة النتيجة ريمونتادا اخرى تسجل في التاريخ بعد ان تمكن الزجاء من سحق الزمالك في عقر داره و الترشح.

لا أمان في الكرة.. حتما جملة لا تخفى عن الفني الفرنسي روجى لومار فسبق ان اكتوى بها كما كوى بها.

اذا مهمة النجم الساحلي الجمعة القادم لن تكن سهلة.. فسيستقبل فريق غاضب يقوده مدرب جديد راغب في كسب الثقة مبكرا، سيجازف او سينتظر مغادرته زملاء زياد بوغطاس لمناقطهم؟ ونظيره في النجم هل سيحترس او سيضغط؟ كلها أجوبة سنعرف اجابتها يوم الجمعة.

محتوى خاص بمجلة لاسبورتيف يرحى احترام حقوق النشر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق