الرياضة الوطنية

النجم الساحلي: لومار ويوم العري.. فقدان الثقة وآفة الادارة

x

تمكن الترجي الرياضي التونسي اليوم الاربعاء 5 فيفري 2020 من تحقيق الفوز على الاتحاد المنستيري الشيء دفعه الى تعزيز صدارته لبطولة الرابطة المحترفة الاولى و توسعة الفارق مع النجم الساحلي الى 18 نقطة.

فارق كبير لا يبدوا ان فريق جوهرة الساحل قادر على تقليصه في الجولات القادمة خاصة بالنظر الى الازمات التي يعيش على وقعهم النادي.

وتحول النجم الى فريق عاريا منذ يوم رحيل الجينرال روجى لومار، حيث لم ينجح فوزي البنزرتي، رفيق المحمدي والمدير الفني الاسباني كارلوس غاريدو في قيادة سفية الفريق وخير دليل على هذا سلسلة النتائج السلبية التي يعيشها النجم.

و زادت النتائج السلبية من توتر علاقة الجماهير بالاطار الفني و الاداري و حتى اللاعبين الشيء الذي يفسر الاحداث التي تلت كلاسيكو النادي الصفاقسي يوم الثلاثاء 4 فيفري 2020 الذي انتهى على نتيجة التعادل (1-1).

واصبحت الثقة بين كل الاطراف شبه منعدمة، فالاطار الاداري لم يعد يثق في الاطار الفني ويبحث على مخرج قانوني لإقالته كما انطلق في البحث عن البديل و الاطار الفني ممثلا في كارلوس غاريدو قال في العلن ان النجم يعيش حالة تسيب رهيب بلا رقيب ولا حسيب.

وبعض اللاعبين لم يعودوا يملكون ثقة في الاطار الفني ابرزهم فراس بالعربي الذي وفي تصريح تلفزي قال “حسبي الله ونعم الوكيل” موجها كلامه للمدرب غاريدو، ومنذ تواتر ازمة المستحقات اصبحت الثقة ايضا مفقودة بين اللاعبين و الاطار الاداري.

ومع كل هذه المعطيات نريد ان نحيطكم علما بأن النجم يواجه بعد 3 اسابيع الوداد البيضاوي ذهابا و ايابا في ربع نهائي رابطة ابطال افريقيا.
فباي وجه سيظهر الفريق واي أمال للنجم في المنافسة على اللقب؟

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق