الرياضة الوطنية

رضاء شرف الدين: أخذت النّجم كبيرا و عزيزا …فلا تشلّكه و لا تمرمده و لا تذلّه!

x

نشر الصحفي رياض جغام مقالا نقد فيه الوضع الذي وصل اليه النجم الرياضي الساحلي مبينا الاخطاء الفادحة التي ارتكبها رئيسه الدكتور رضاء شرف الدين ننقله لكم كما هو:

سيّدي رئيس النّجم أحاول أن أفهم ما تفعله …أحاول أن أفسّر هزّانك و نفضانك حتّى لا أظلمك و أعضّ على أصابعي ندما و حسرة لأنّني أسأت تقديرمواقفك …و لكن بالرّسمي أجد نفسي كعبة لا عندما أعود بشريط الأحداث إلى الوراء…

1)أنت تعرف يقينا أنّ 90 بالمائة من جماهير النّجم غير مقتنعين بما فعله المهدي العجيمي الموسم الفارط و عجزه عن التّواصل مع الجميع… كبير و صغير و اللّي يدبي على الحصير…و النّجم معه دخل في حيط… رباعيّة
في نهائي كاس تونس و حتّى المرتبة الثّانية بطولة لم نقدر عليها …ماذا فعلت أنت ؟…رسّمته في الهيئة المديرة و وفّرت له غطاء شرعيّا للبقاء على قلوب الجميع … و كان عجبكم…

2)أشعلت الدّنيا من أجل وديع الجريء و أعلنت الحرب على المنظومة و أخذت الملفّ إلى الفيفا و حلفت ” و راس إبيّ لاني مسيّبه” …ثآثنان من الهيئة المديرة يتحوّلان إلى مكتب وديع الجريء و يطلبان الصّلح معه و تصرّون على كتمان السرّ و لا من شاف و لا من علم…و كان عجبكم

3) جماهيرك تطلب منك بإجماع إلى عدم خلط الرّياضي بالسّياسي فماذا فعلت ؟…جئت بعضو مجلس نوّاب عضوا في هيئتك و منحت الأكاديميّة لأحد ابناء حزبك و منحت المركز لشخص آخرمن أبناء حزبك….و كان عجبكم

4) فتحت الباب للتّفويت في أبناء النّجم للترجّي فمنحتهم الذوّاذي و اختطفوا منك كوم… و جلست على بنكهم في أولمبي سوسة فاطردوك من بنكك في رادس…و غسل بك يديه رياض بنّور بكثير من قلّة الحياء في برنامج القنزوعي فتحوّلت لآحتفالات الترجّي و انت تبوس و تعنّق في سليم شيبوب الذي سرق حقّ النّجم لسنوات طويلة و ابكى رجاله و مرمدهم و سرق فرحتهم …و كان عجبكم
5)كلّ من اقترب منك من ابناء النّجم و تعامل معك بقلب و ربّ إلاّ و عطيتها له لا تقرأ و لا تكتب و ضربته بين العينين…نجيب عمارة مرافق النّجم عاد من رادس على قدميه و أنت شاهد و قد انزلوه من حافلة الفريق زمن المدرّب لافاني…الحاج رضا الغزّي خدمك كما لا يخدم والد ابنه و من أجل كذّاب و باطلي تنازلت عنه و أخرجته دمعته على خدّه مكسور القلب …كريفة تمسّكت به امين مال و نائب رئيس و مدير إداري و رئيس فرع ثمّ اصبح يطلب مقابلتك و انت في مصنعك و ترفض…زياد الجزيري عرضت عليه خطّة مدير رياضي بمقابل و لمّا اختلفت معه أسمعته ما يكره و قدّمته على أنّه “جرناط” و طيّحت له قدره…حسين جنيّح كنت تحلف باسمه و كنتما رأسين في شاشيّة و كان سببا لصعودك منصّة التّتويج ثمّ تتهجّم عليه يوم خطبته و تسمعه ما يكره …توفيق زعبوب تطرده و تفضّل عليه البلجيكي باتريك و قد حرمته من عروض كانت بحوزته…منتصر عمّار استعنت به فعادت الرّوح للمركز ثمّ قلت له حنك الباب و ورّيني عرض أكتافك بعد ان أعاد الرّوح للمركز…و كان عجبكم

6)جماهير النّجم مشويّة من ظلم الحكم أمير العيّادي ضدّ الترجّي في سوسة و من قسوة التّعاطي أمنيّا مع جماهيرها ثمّ تخرج و تتهجّم على جماهيرك في مشهد غريب ثمّ تخرج للإعتذار …و يخطيء في حقّك لفظيّا محبّ و ترفض إسقاط حقّك رغم نداءات الآلاف… و في كلّ مقابلة أصبحت الجماهير تشاهد فظاعات لا نريد الخوض فيها لأنّ الأمر مخجل
و لا يشرّف و يا نهار الكشف يا نهار الفضح…و كان عجبكم
7)النّجم ينتدب لاعبين أداني و أصاغر بمئات الملايين و لكنّه يفرّط في قائد المنتخب البلبولي بلّوشي عندما فرّط الترجّي في الفرجاني ساسي بسبعة مليارات…و تفرّط في البدوي بلّوشي…و تفرّط في كوستا بلّوشي…و تفرّط في الشّرميطي بلّوشي و تفرّط في غازي بلّوشي و تفرّط في العكايشي بلّوشي ثمّ تتحدّثون عن عجز الخمسين مليارا …

سي رضا شرف الدّين يزعجنا فعلا أن تواصل هذه الإختيارات الفاشلة و الخطيرة. النّجم خسر أجواءه العائليّة و لحمته و الودّ بين أبناءه…قد نختلف و لكن في زمن رئاستك أصبح الإختلاف عداوة شرسة… و أصبح النّجم فضاء لنشاط حزبي ونتمنّى أن تعتبر من لطخة الإفريقي و درس سليم الرّياحي … و جماهير النّجم قبلتك لأنّك تقدّمت بوجه المحبّ والمتسامح و العاشق للجهة و فريقها ….و لكنّك في كلّ مرّة تكشف وجها جديدا …و كلمة ” وسع” اقولها لك ليس خوفا على مصيرك في النّجم لأنّك تعلم ماذا تفعل و لست على البساطة و السّهولة التي كنّا نأخذك عليها… و لكن خوفا على مصير النّجم منك…أخذت النّجم كبيرا عزيزا شامخا …فلا تصغّره و لا تذلّه و لا تمرمده…راجع حساباتك …راك غالط…

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق