الرياضة الوطنية

كيف حطم الإعلام ايمن عبد النور؟

x

في فترة ليست بالبعيدة سكع نجم ايمن عبد النور في سماء الكرة الأوروبية، رفع راية البلاد و اصبح محل متابعة من عشرات الاندية العالمية كبرشلونة، انتر ميلان و ارسنال.

حيث لعب الند لند مع كبار المهاجمين في العالم كغبراهيموفيتش، كافاني، سواراز و رونالدو، كما نجح في تأهيل فريقه السابق موناكو لربع نهائي رابطة الابطال بـأحد رأسياته.

بعد ما غادر موناكو انتقل لفالنسيا يان حظى بإستقبال تاريخي، حيث حضر حفل تقديمه ان ذاك حوالي 17 ألف متفرج.

أول مواسمه كان جدا رائعة، حتى انه اختير وفي 7 اسابيع فالتشكيل المثالي لدوري الاسباني، في الموسم الثاني تعرض لإصابتين وظهر بمردود متذبذب مع فالنسيا اخر الاصابات كانت مباشرة قبل الكان ورغم انه لم يتعافى تماما منها شارك مع المنتخب في كأس افريقيا اين ظهر بمردود جدا عادي، لكن الاعلام التونسي لم يشفع له رفعه لراية الوطن في المحافل الاوروبية، اذ هاجمته كل ماكينات الاعلام و حملته مسؤولية انسحاب المنتخب و أقيمت بلاتوات نظرت في مستوى عبد النور و شككت في قدراته.

من تلك اللحظة انهار عبد النور، حتى بعد انتقاله لمارسيليا لم يشفع من هجمات الاعلام وبعد نستين من العجاف انتقل الى قيصري سبور التركي ليجد نفس وسائل الاعلام في انتظار اول اخطاءه حيث نشرت موزاييك اف ام مقال اثار حفيظة كل التونسيين واكد النية المبيته لهذه الاذاعة تحت عنوان: ‘ايمن عبد النور يهدي الانتصار للمنافس في اول ظهور”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق