الرياضة الوطنيةمقالات

هل حان وقت رفع القبعة للترجي؟

x

رفع الترجي الرياضي التونسي في الفروع الجماعية (كرة قدم، كرة يد، كرة طائرة) في اخر 10 سنوات 47 لقب بالتمام و الكمال بمعدل 4.7 لقب كل موسم.

رقم ربما يصعب على عدة اندية عالمية حتى تحقيقه وهو ثمار عمل جبار قامت به الهيئة المديرة لفريق باب سويقة.

بداية اخترنا الحديث على فرع كرة الطائرة الذي مر في بداية العقد الحالي بأصعب فتراته، غابت الألقاب و النتائج لتعود سنة 2014 بالتتويج ببطولة افريقيا للأندية الابطال تلتها مشاركة في كأس العالم للأندية وتمكن الترجي من التتويج بـ13 لقب في 10 سنوات ضمنهم 2 ثنائيات على التوالي.

في كرة اليد رفع الترجي الرياضي 18 لقبا منهم 8 بطولات و 6 ألقاب قارية اضافة الى مشاركة مشرفة في كأس العالم للأندية.

وكان لكرة القدم النصيب الاوفر في تونس وافريقيا شأنه شأن بقية الفروع، حيث نجح الترجي في اخر 10 سنوات في التتويج بـ16 لقبا ضمنهم 3 شامبيونزليغ.

أرقام تؤكد ان فريق باب سويقة اتبع مسارا صحيح و استراتيجية واضحة المعالم مكنته من بسط سيطرته ليس فقط على المستوى الوطني بل القاري و الاقليمي أيضا.

وان كنت مقرب من الترجي وعلى اطلاع بالعمل الذي يقوم به النادي لا تستغرب هذه النتائج بل ربما تتساءل لماذا لا يملك الفريق مكانة عالمية بعد ، فيتمتع فريق باب سويقة بهيكلة عصرية و مسؤولين محنكين على ادراك تام بحجم المسؤوليات الموكلة اليهم و شبكة علاقات نافذة في تونس و الخارج تمكنهم من اقتناص ابرز اللاعبين و خير دليل على ذلك انتدابات الترجي سوى من الاسواق المحلية او الخارجية.

ومن مميزات هيكلة الترجي وجود لجان مختلفة تتخذ القرارات بالاجماع وبالاتفاق مع رئيس النادي ابرزها اللجنة القانونية الذي وعلى غرار الحرافية التي ابدتها في الدفاع على ملف نهائي رابطة الابطال صاغت القانون الداخلي للجمعية الذي يظاهي القوانين الداخلية للأندية العالمية.

ودائما ما ينظر الترجي و مسؤوليه الى المستقبل ، لم تكفيهم الانجازات و السيطرة المحلية ويدرس النادي اليوم تنفيذ المشروع الرياضي الاكبر في تاريخ تونس، الحديث على مركب شبابي رياضي بمقاييس عالمية حتما وحال تنفيذه سيحقق قفزة جديدة لفريق باب سويقة.

فهل حان وقت رفع القبعة للترجي؟

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق