محترفينا بالخارج

أمين بن عمر: هؤلاء همشوني في المونديال و معلول غالط التونسيين..

أجرى الزميل الصحفي في جريدة الأخبار مجدي السعيدي حوار مع لاعب المنتخب الوطني و النجم الساحلي أمين بن عمر، عاد فيه الى تفاصيل اصابة ما قبل المونديال و مشاركته مع المنتخب

وفي ما يلي نص الحوار كما جاء في الصحيفة:

نهاية التجربة مع الأهلي كانت مثيرة و مليئة بالمستجدات بخصوص ما قيل حول اصابتك و التطورات التي شهدتها بين الأهلي و النجم و المنتخب.. هل يمكن ان توضح ما حصل بالضبط؟
– “قدر الله ما شاء فعل” اعلم ان الاصابة لم تكن في وقتها و تطورت في وقت لاحق لكن كل لاعب معرض للاصابات
– أردت الالتحاق بزملائي عندما كنا نستعد للنهائيات.. فعلت المستحيل لألتحق بالنهائيات و أكون على ذمة الاطار الفني لكن كل ما اقوله ان ما حدث خلال اصابتي من تطورات كان سببه رغبتي في المشاركة فالمونديال و عرضت نفسي حتى لمخاطر محتملة.

يعني انك كنت تدفع الثمن باهضا لأجل تكون مع المنتحب في روسيا؟
– نعم.. المونديال فرصة تاريخية لأي لاعب و عزمت ان افعل المستحيل لأكون مع المجموعة و هذا ما حصل رغم كل شيء.

لكن اصابتك تكورت في وقت ماء.. و الأمور كانت تنبئ بحصول الأسوء.. من كان المسؤول على تلك التطورات؟
-لا أرغب في العودة الى تفاصيل ما حصل و لا أرغب في اتهام أحد لا طالما اني شفيت 100% وشاركت في المونديال.

اذن لماذا لم تكن مع المنتخب في المونديال و اقتصرت مشاركتك على بعض الدقائق حملك فيها البعض مسؤولية الهزيمة امام انقلترا؟
– كنت جاهز 100% ولكن بخصوص عدم ظهوري مع المنتخب فالسؤال من الافضل توجيهه للاطار الفني و ليس لي. لم اكن اشكو من اي اصابة او مخلفات سابقة واعلمت نبيل معلول بجاهزيتي لكن كان له رأي اخر.
-بالنسبة لمباراة انقلترا اعتقد ان مسح الهزيمة في لاعب واحد امر مبالغا فيه ولا يستقيم مع المنطق.. لست أشارك لأول مرة مع المنتخب بل كنت على امتداد التصفيات و طوال سنتين أحد ركائز المنتخب.

تأثرت كثيرا لعدم تشريكك الا لدقائق معدودة في المونديال رغم ان معلول برر ذالك بانك لم تشف من اصابتك نهائيا؟
– هذا خطأ! لا اضيف عليه اي تعليق أخر، لأن الحقيقة عكس ذالك تماما ولم اكن مصابا بالمرة و تعافيت تماما من مخلفات الاصابة نهائيا
– كنت جاهز تماما للمشاركة و لكن المدرب راى عكس ذالك ولا املك الا ان اقول “ربي يهدي و ربي يسامح”.

كيف تقيم مشاركتك خلال المونديال؟
-طبعا لم يكن هناك مونديال بأتم معنى الكلمة.. تمنين المشاركة في مبارتي بانما و بلجيكيا و مد يد المساعدة لزملائي و كنت قادر تماما على ذالك
– كان خيبة أمل لي و ذكرى سيئة ” الظلم مش باهي”.. تعرضت لمظلمة صارخة في المونيدال و تم تهميشي بابقائي على بنك البدلاء في مبارتي بلجيكيا وبنما ولكن لا أملك ان اقول الا ان امين بن عمر سيواصل العمل و العزيمة للرد على هؤلاء على الميدان.

الم تتحدث مع نبيل معلول بشأ جاهزيتك و قدرتك على الضافة؟
– بلا تحدثت.. و لكن كان له رأي أخر.. “ربي يهدي و ربي يوجهو خير” لا أريد تصعيد الحسابات و دخول في مشاكل و خلافات لكن اقول ان مشاكل الكرة التونسية نابعة عن غياب العدل و الظلم الكبير في كل المجالات.

اضف تعليق

Click here to post a comment