محترفينا بالخارج

حمدي النقاز.. أريد الإعتزال في النجم الساحلي وهذا سبب مغادرتي الترجي

x

اجرى اللاعب الدولي التونسي و الظهير الأيمن لأهلي جدة حمدي النقاز حوارا صحفيا مع الموقع العربي WinWin تحدث خلاله عن مسيرته و ابرز منعرجاتها وايضا عن مستقبله.

بداية، كيف تقيم مسيرتك مع الترجي وما سبب مغادرتك للفريق على الرغم من خوضك جميع المباريات مع المدرب معين الشعباني، وهل أنت نادم على اللعب لصالح “المكشخة”؟ 

تماما، لقد لعبت جميع المباريات وتمكنا من التتويج ببطولة تونس والفريق نجح في الوصول إلى نصف نهائي دوري أبطال إفريقيا، وأعتبر أن تجربتي مع الترجي ناجحة على المستويين الفردي والجماعي، ولكن كان من الضروري مغادرته لأنني لم أعد أتحمل الضغوطات الكبيرة التي سُلطت عليَ طيلة فترة وجودي هناك، لقد كانت الشتائم تصلني كل يوم من أحباء فريق النجم الساحلي، النادي الذي نشأت فيه وتألقت في صفوفه لسنوات عديدة، وكذلك الحال مع جانب كبير من جماهير الترجي مهما كان مستواي على أرضية الملعب. أعتقد أن جماهير النجم لم تتحمل رؤية لاعب تكوَّنَ في صفوف أكاديمية الفريق يلعب ويدافع عن ألوان الغريم الأزلي لهم.

وما سبب اختيارك العودة للزمالك رغم المشكلات السابقة التي حدثت لك مع إدارة النادي السابقة بقيادة مرتضى منصور؟ 

الزمالك نادٍ كبير، وكنت أرغب دائما في الاستمرار مع الفريق والفوز بالكثير من البطولات، الفريق قدّم لي الكثير على مستوى الشهرة والنجومية وأنا قدّمت كل ما لديَ لإسعاد جماهيره الرائعة، وكنت سعيدا جدا بالعودة والتوقيع له مرة أخرى، ولكن للأسف حدث ما حدث ولم يتمكن الفريق من تجاوز عقوبة منع الانتداب، وذلك على الرغم من إصرار المدرب باتريس كارتيرون على بقائي.

كانت لي عروض مصرية أخرى، خاصة من فريق بيراميدز، ولكني فضلت تغيير الأجواء والانتقال على سبيل الإعارة إلى فريق الأهلي السعودي.

قبل الحديث عن تجربة الأهلي، كانت هناك بعض المشكلات أيضا مع زملائك السابقين في الزمالك وخاصة مع أبناء بلدك فرجاني ساسي وحمزة المثلوثي والجميع شاهد على ما تم نشره على مواقع التواصل الاجتماعي.. كيف تعلق على هذا الأمر؟ 

أنا لاعب محترف وأتقبل المنافسة مع الجميع، ما فعله المثلوثي أو فرجاني لم يزعجني أبدا، وأسعى دائما للرد بكل احترافية على كل ما يحدث معي  خلال مسيرتي المهنية.. أنا لا أسقط أبدا في مثل هذه التفاهات والحمد لله.

تحدثت وقلت في تصريحات سابقة إنك اضطررت لبيع سيارتك من أجل الخروج من الترجي.. هل بخروجك للزمالك ثم للأهلي السعودي تحسن وضعك المالي؟ 

كنت دائما وما زلت أبحث عن المشروع الرياضي قبل  السعي وراء الأموال.. نعم كان لزاما عليَ بيع سيارتي للمخالصة مع الترجي، ولكن الآن الحال أفضل كثيرا؛ عقودي مع الزمالك والأهلي تضمن لي حقوقي المالية والحمد لله.

نأتي الآن لتجربتك مع الأهلي السعودي.. لماذا هذا الاختيار وما هي أهدافك مع الفريق؟

فريق أهلي جدة السعودي على غرار الزمالك، فهو فريق له تاريخ رائع وخزينة النادي مليئة بالإنجازات والبطولات، لذلك أنا فخور جدا بقرار الانتقال إلى الأهلي. شاركت لبعض الدقائق أمام الاتفاق يوم السبت، وحققنا الفوز برباعية، ونرغب في مزيد من التقدم والعودة للمكانة المعهودة للنادي في المراكز الأولى، ونحن على أتم الاستعداد لتحقيق الانتصارات في قادم الجولات.

هل ما زلت تطمح للعودة إلى صفوف المنتخب التونسي وهل يمكن أن نراك مرة أخرى بقميص النجم الساحلي رغم مرورك بالترجي؟

نعم جئت إلى هنا مع أهلي جدة للنجاح والعودة للمنتخب التونسي والمشاركة معه في قادم الاستحقاقات ومنها كأس العرب في الدوحة الشهر المقبل، وأيضا كأس إفريقيا والمونديال في حال نجح منتخبنا في التأهل.. علاقتي جيدة للغاية مع المدرب منذر الكبير ومع رئيس اتحاد الكرة التونسي، وديع الجريء، وأعتقد أنني إذا تمكنت من التألق في السعودية، فإن أبواب المنتخب ستُفتح أمامي مرة أخرى، وفي ما يتعلق بإمكانية عودتي للنجم الساحلي، أقول نعم، لم لا؟ أرغب في الاعتزال هناك حيث انطلقت وحيث تعلمت كرة القدم.

اضف تعليق

Click here to post a comment