الرياضة الوطنية

5 لحظات فارقة في تاريخ النادي الافريقي

x

يحتفل النادي الافريقي يوم الاحد 5 اكتوبر بمرور مائة سنة على تأسيسه.

سنوات سطع فيها نجم فريق باب جديد سجل خلالها انجازات تاريخية محلية وقارية رفعت من مكانة تونس وجعلت من النادي احد ابرز الفرق الافريقية و العربية.

وعاش النادي على مر التاريخ لحظات فارقة خلدت في ذاكرة احباءه وفي الذاكرة التونسية عامة.

وفي ما يلي ابرز هاته اللحظات:

1- الانضمام الى البطولة الوطنية

تمكن النادي الافريقي سنة 1937 من الانضمام الى البطولة الوطنية للمرة الأولى بعد مرور 17 عاما على تأسيسه ليعلن عن بداية امجاده ويسجل رقما تاريخا 83 سنة على التوالي في الرابطة الأولى.

2- البطولة الأولى في تاريخ النادي

نجح النادي الافريقي سنة 1946 في التتويج بالبطولة الأولى في تاريخه تحت اشراف الرئيس صالح عويج الذي قضى على النادي 11 عاما وساهم في هذا التتويج عدة لاعبين تاريخيين على غرار صلاح عكاشة، الهادي بن عمار و عبد السلام بن إسماعيل.

3- الكأس المغاربية للأندية الفائزة بالكؤوس

تمكن النادي الافريقي سنة 1970 من تحقيق اول لقب اقليمي في تاريخ تونس عقب تتويجه بالكأس المغاربية للأندية الفائزة بالكؤوس على حساب مستقبل المرسى (2-0).

4- 23 ديسمبر 1991

تاريخ لا يمكن ان يمحى من ذامرة احباء النادي الافريقي حيث نجح الفريق فيه في التتويج برابطة ابطال افريقيا للمرة الأولى في تاريخ تونس امام ناكيفوبو فيلا الأوغندي والرباعية الشهير الذي الى اليوم مازالت الاندية الافريقية عاجزة عن تحقيقها وشارك في هذا الانجاز عدة لاعبين دولييت على غرار لطفي المحايصي، فوزي الرويسي، عادل السليمي، سمير السليمي و فضيل مغارية.

5- الانفراج بعد السنوات السوداء (22 ماي 2008)

عاش النادي الافريقي عشرة سنوات من السواد (1997-2007) لم يتوج فيهم بأي لقب وابتعد خلالهم كليا على منصة التتويج ليتمكن سنة 2008 وتحديد يوم 22 ماي من التتويج بالبطولة الوطنية رقم 12 في تاريخه تحت اشراف الجزائري عبد الحق بن شيخة وبمشاركة عدة لاعبين بازرين في تاريخ النادي على غرار يوسف المويهبي، وسام بن يحي، زهير الذوادي و المرحوم لسعد الورتاني.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق